تأجيل الدراسة في مصر بعد ظهور حالة مصابة بجدري القرود حقيقة ام لا “التفاصيل كاملة”

نفى مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم المصرية ، في بيان صادر عن الوزارة ، الشائعات المتداولة حول تأجيل الدراسة للعام الدراسي الجديد ، بعد ظهور أول حالة مرضية لمرض جدري القرود ، مؤكدا أن هذا الخبر لا يحمل أي معلومات. أساس في الحقيقة وأن الدراسة كانت في الموعد المحدد. أكد رضا حجازي ، وزير التربية الوطنية والتعليم الفني ، أن موعد بدء الدراسة سيكون السبت الأول من أكتوبر لجميع المدارس الحكومية ومدارس اللغات.


تأجيل الدراسة في مصر للعام الجديد

بعد قرار رفض تأجيل الدراسة في مصر ، قرر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني رضا حجازي أن يكون يوم الأحد 18 سبتمبر 2022 هو أول يوم دراسي في المدارس التي تدرس برامج ذات طابع خاص وهي المدارس الدولية. توزيع الطلاب في اليوم الدراسي لتجنب الازدحام والحد من انتشار فيروس كورونا بين الطلاب ، وأضاف أن اليوم الرياضي لا يمنع إلغاء حصص التربية البدنية وأنشطة الدروس المدرسية ، ولا يعني تقليص عدد أيام الدراسة. اسبوعيا موضحا ان اليوم الرياضي ينشر الثقافة الرياضية في المجتمع وهو ما سيحققه الطلاب.


أسباب تأجيل الدراسة في مصر

أثارت الشائعات حول تأجيل الدراسة بسبب الحالات الأولى لمرض جدري القرود في مصر الكثير من الجدل بين أولياء الأمور والطلاب ، وأثارت تساؤلات حول ما إذا كان سيتم تأجيل بدء العام الدراسي 2022/2023 ، بسبب مرض انتشار مرض جدري القرود. جدري القرود أم لا ، وأكدت وزارة التربية والتعليم أن هذه مجرد إشاعات لا أساس لها ، فيما كشفت مصادر داخل الوزارة أنه لا توجد خطط لتأجيل بداية العام الدراسي إلى العام الدراسي الجديد ، بسبب جدري القردة ، وقال إن الدراسة ستجرى في الموعد المحدد لها في الأول من أكتوبر المقبل ، وقالت إن الوزارة ستتخذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة الطلاب وجميع المشاركين والإداريين والمعلمين من كافة المدارس في محافظات الجمهورية من أي أمراض معدية ، و يذكر أن وزارة الصحة والسكان أشارت إلى وصول حالة المريض واستقر مرض جدري القرود ، وتم عزله في إحدى المستشفيات المخصصة للعزل ، واتخذت الإجراءات الوقائية مع المخالطين له ، وفقًا لبروتوكولات العلاج المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية.

تابعنا الآن:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.