10 معانٍ ودلالات محورية في المباحثات السعودية العراقية

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
جسدت مباحثات سمو ولى العهد مع دولة رئيس الوزراء العراقي 10 حقائق ودلالات محورية في العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين حيث تحرص المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على وحدة الشعب العراقي الشقيق، وعلى التعاون مع الحكومة العراقية الجديدة، وتنظر المملكة بتقدير بالغ إلى أهمية زيارة الكاظمى ولقائه مع سمو ولي العهد، بما يحمله ذلك من معانٍ ودلالات سياسية، تعكس إيمان الحكومة العراقية بأهمية العمق العربي والإسلامي والثقل الكبير الذي تمثله المملكة.

وتدعم المملكة جهود ومشاريع إعادة إعمار العراق، وتواصل الوفاء بالتزاماتها التي قدمتها خلال مشاركتها في مؤتمر المانحين في الكويت في العام 2018، مما يؤكد أن المملكة لم تتوانَ يومًا عن الوقوف إلى جانب العراق في مختلف الظروف، كما أن المملكة حريصة على دعم جهود العراق في مواجهة خطر فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث قدمت دعمًا صحيًا عاجلاً للأشقاء في العراق عبر توفير كميات ضخمة من المساعدات الطبية، تشمل الأدوية والمواد الطبية وأجهزة التنفس، ومستلزمات الحماية الشخصية، فيما يسهم تفعيل مشروع الربط الكهربائي بين البلدين، في دعم قدرات العراق على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية، وإنهاء معاناة المواطنين العراقيين من الانقطاعات المتكررة للخدمة الكهربائية.

  1. حرص المملكة على وحدة الشعب العراقي
  2. إيمان الحكومة العراقية بالثقل الكبير للمملكة
  3. حرص البلدين على استقرار أسواق النفط
  4. وفاء المملكة بالتزاماتها بدعم مشاريع
  5. تفعيل أنشطة المجلس السعودي العراقي
  6. دعم جهود العراق في مواجهة كورونا
  7. تفعيل مشروع الربط الكهربائي بين البلدين
  8. رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين
  9. زيادة الاستثمارات السعودية في العراق
  10. دعم جهود العراق في مواجهة الإرهاب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق