أخبار عاجلة

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

أسعار لاعبين نار.. والمحصلة أصفار

أسعار لاعبين نار.. والمحصلة أصفار
أسعار لاعبين نار.. والمحصلة أصفار

دون معيار حقيقي يحدد قيمة اللاعبين، تسعى مجالس إدارات الأندية المختلفة خلال فترات الانتقالات للحصول على خدماتهم بأسعار باهظة، حتى وصلت أسعار اللاعبين في مصر إلى أرقام قياسية.

الموسم الحالي شهد انتقال أكثر من لاعب، بأرقام غير مسبوقة، وهي أرقام تصدم كثيرًا من المصريين، مقارنة بالمردود الفني والمادي المتوقع من وراء ذلك.

في يناير 2018، تعاقد الأهلي مع صلاح محسن، مهاجم إنبى مقابل 40 مليون جنيه، إلا أنه لم يقدم المردود الفني المقابل لقيمة الصفقة، ولم يظهر صاحب الـ22 عامًا بمستواه المعهود عنه منذ انضمامه للفريق الأحمر.

فقد شارك في الموسم الماضى فى 9 مباريات بمختلف المسابقات، سجل خلالها هدفين فقط بالدورى ولم يصنع أى أهداف، وبلغ عدد دقائق مشاركاته مع الأهلى 350 دقيقة، إذ شارك فى 6 مباريات بالدورى العام بواقع 285 دقيقة، وفى مباراة وحيدة فى الكأس بواقع 57 دقيقة، ومباراتين ببطولة دورى أبطال أفريقيا بواقع 8 دقائق فقط.

والموسم الحالى لم يختلف عن سابقه كثيرًا، فى ظل سوء التوفيق الذى يلازمه لإصابته المتكررة والمتلاحقة وكان آخرها أمام المقاولون العرب ببطولة الدوري.  

وبعد أن شهدت صفقة انتقاله شدًا وجذبًا بين مسئولي الأحمر ومصر المقاصة، انتقل ميدو جابر للأهلي مقابل 9 ملايين جنيه، بالإضافة لإعارة أحمد الشيخ وأحد لاعبي فريق الشباب بالأهلي إلى الفريق الفيومي لمدة موسم واحد.

ميدو صاحب الـ27 عامًا، شارك مع الأهلى الموسم الماضى فى 55 مباراة، موزعة ما بين 48 مباراة فى الدورى الممتاز، و5 فى كأس مصر ومباراتين بدورى أبطال أفريقيا سجل خلالها 9 أهداف وصنع 11 أخرى.

بينما الموسم الحالى لم يشارك اللاعب فى أى مباراة حتى الآن، وبات مرشحًا لمغادرة النادى خلال فترة الانتقالات الشتوية فى صفقة انتقال حر أو صفقة تبادليه مع أحد الأندية حسبمًا تحدد لجنة الكرة.

أحمد علاء، مدافع نادى الداخلية، والشقيق الأصغر لمدافع الزمالك محمود علاء، أعلن المارد الأحمر تعاقده معه فى بداية الموسم الحالى مقابل 10 ملايين جنيه، لكنه لم يشارك سوى دقائق محدودة على الرغم من تكرار الإصابات لمدافعى الأهلى الأساسيين.

ومؤخرًا فتح الأهلى خزائنه لضم جناح نادى العين الإماراتى حسين الشحات، إذ كلفت الصفقة حزينة النادى مبلغ 5 ملايين دولار، أى ما يعادل 90 مليون جنيه، بالإضافة لتنازل اللاعب عن نسبة إعادة البيع فى عقده المقدرة بـ500 ألف دولار، أى ما يعادل 10 ملايين جنيه مصري، كما تنازل عن مستحقاته لدى العين المقدرة بمليون و400 ألف درهم.

وخاض اللاعب 18 مباراة مع فريقه "العين"، بمختلف المسابقات الإماراتية والآسيوية حقق خلالها  الفوز فى 11 مباراة وخسر فى مباراتين بينما تعادل فى خمس لقاءات، وتمكن من تسجيل 9 أهداف.

وبحثًا عن سد العجز بمركز المدافع فى ظل الإصابات المتلاحقة؛ نجح مجلس "الخطيب" فى حسم صفقة ياسر إبراهيم مدافع سموحة مقابل 30مليون جنيه، بالإضافة لاستعارة عمرو بركات.

أما الزمالك الغريم التقليدي للأهلي، فأتم صفقة المهاجم المغربى حميد أحداد مقابل مليون و800 ألف دولار، والذي لم يشارك حتى الآن سوى دقائق معدودة مع الفريق الأول.

أيضا محمد عنتر، لاعب الأسيوطى سبورت السابق، أتم مجلس الزمالك صفقته بعد صراع مع الأهلى استطاع من خلالها أن يصل سعر اللاعب لـ15 مليون نقدًا، على الرغم من كونه لم يحرز سوى 3 أهداف فقط مع فريقه السابق بمسابقة الدوري، وهدف وحيد بمسابقة كأس مصر.

"عنتر" صاحب الـ26 عامًا أسهم فى موسمه الأول بقيادة المدرب خالد جلال فى حصول الزمالك على لقب كأس مصر على حساب سموحة.

15 مليون جنيه وانتقال لاعبين، كانت هى قيمة صفقة انتقال اللاعب إبراهيم حسن صانع ألعاب فريق الإسماعيلى السابق والزمالك الحالي. واستغنى مجلس الزمالك عن لاعب الوسط محمد الشامي، والمدافع محمد مجدى لصالح "الدراويش" مقابل الحصول على خدمات حسن.

وعلى الرغم من اعتماد السويسرى جروس المدير الفنى للزمالك، عليه فى بدء الموسم، إلا أنه سرعان ما غير المدرب وجهة نظره، في ظل تألق مصطفى فتحى، ليصبح حسن أسيرًا لدكة بدلاء الزمالك لفترة طويلة. 

بهاء مجدي، انتقل مطلع الموسم الجارى لصفوف الزمالك، قادمًا من "الدراويش" مقابل 7 ملايين جنيه لشغل الجانب الأيسر فى ظل معاناة الفارس الأبيض من عجز شديد بالجبهة اليسرى منذ احتراف لاعبه محمد عبدالشافى بالسعودية.

لكنه لم يقدم المردود الفنى الذي ينتظره المدير الفني السويسري، وظل يتناوب على المركز مع أحمد فتوح ناشئ الزمالك، حتى وجد المدرب ضالته فى عبدالله جمعة لشغل هذا المكان وبجدارة عالية حتى الآن، وأصبح مرشحًا بقوة للانضمام لقائمة الفراعنة المعسكر المقبل. 

بينما تعاقد الوافد الجديد "بيراميدز" مع أغلى صفقتين بالدورى المصري، فى بداية الموسم الحالى فى ظل تدعيمه بالعديد من الصفقات القوية.

فتعاقد مع كارلوس إدواردو، من جوياس مقابل 5.2 مليون يورو، أى ما يعادل 119 مليونا و600 ألف جنيه مصري. ولم يمض "إدواردو" مع النادى سوى 6 أشهر حتى أعلن مسئولو بيراميدز انتقال اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية إلى صفوف بالميراس البرازيلي.

البرازيلى "رودريجيو"، ثالث أغلى صفقة بالدورى بعدما تم التعاقد معه مقابل 5 ملايين يورو، أى ما يعادل 115 مليون جنيه مصرى قادمًا من نادى كورينثيانز البرازيلي. 

ومؤخرًا عمد "بيراميدز" إلى رفع اسم اللاعب من قائمة الأجانب بالفريق خاصة فى ظل عدم ظهوره بمستوى طيب وعدم قناعة الجهاز الفنى بمستواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "كاف" يعلن القائمة للمرشحين لجائزة 2018
التالى الزمالك يهدد ياسر إبراهيم بالشطب حال الانتقال للأهلى