أخبار عاجلة

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

أياكس يسعى لتصدير مواهبه الشابة

أياكس يسعى لتصدير مواهبه الشابة
أياكس يسعى لتصدير مواهبه الشابة

هذا المحتوى من : رويترز

سيكون لقاء ذهاب دور 16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين أياكس أمستردام وريال مدريد غداً الأربعاء مواجهة مثيرة بين فريقين من العيار الثقيل أوروبيا، منحا العناصر الشابة دوراً استراتيجياً كبيراً، ولكن لأسباب متباينة تماماً.
عزز أياكس الذي سبق له الفوز بكأس أوروبا 4 مرات وتأهل لأدوار خروج المغلوب في دوري الأبطال لأول مرة منذ 13 عاماً، سمعته في صناعة المواهب الكروية من خلال تألق الثنائي الهولندي فرانكي دي يونغ، وماتيس دي ليخت.
وسينتقل لاعب الوسط دي يونغ (21 عاماً) لبرشلونة الموسم المقبل مقابل 75 مليون يورو (84.6 مليون دولار).
أما القائد والمدافع دي ليخت (19 عاماً) فهو واحد من أكثر اللاعبين المطلوبين في أوروبا، وتزداد تكهنات بمغادرته أياكس بعد نهاية الموسم الحالي في صفقة انتقال كبيرة.
وتوجه ريال مدريد الآخر إلى الاعتماد على اللاعبين الشبان وتخلص من طريقته القديمة التي تعتمد على إبرام صفقات لضم "لاعبين بارزين وعالميين" مثل كريستيانو رونالدو، كاكا، وجيمس رودريغيز.
وكان البرازيلي الصاعد فينيسيوس جونيور (18 عاماً) هو آخر مثال على هذه السياسة الجديدة التي أثمرت 5 انتصارات متتالية في دوري الدرجة الأولى الإسباني، وعودة الروح مجدداً لبطل أوروبا بعد بداية متعثرة هذا الموسم.
وانضم فينيسيوس إلى ريال مدريد من فلامنغو البرازيلي في 2017 مقابل 40 مليون يورو، وهو مبلغ كبير بالنسبة للاعب لم يكد يبدأ مسيرته الاحترافية، لكن سوق الانتقالات الذي لا يمكن التنبؤ بأرقامه شهد أيضاً صفقة انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان مقابل 222 مليونا، وانتقال كليان مبابي مقابل 180 مليونا.
ولم تتوقف هذه السياسة الجديدة بل استمرت مع البرازيلي رودريغو (18 عاماً) أيضاً، والذي سينضم في يونيو (حزيران) مقابل 50 مليون يورو، كما وقع الجناح الإسباني براهيم دياز (19 عاماً) عقداً للانتقال من مانشستر سيتي الشهر الماضي مقابل 15 مليونا رغم أنه لم يشارك أساسياً أبداً في الدوري الإنجليزي الممتاز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأهلي عن مواجهة صن داونز : نهائي مُبكر لدوري الأبطال
التالى سوبر كورة .. كيف مهدت قرعة الكونفدرالية طريق الزمالك للقب الغائب؟