غرائب وعجائب التصفيات الإفريقية

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شهدت التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية، الكاميرون 2022 مواقف غريبة أثارت الكثير من الجدل منها احتجاجات وإلغاء مباريات وتعدي حكم على مدرب كما أن المنتخب الأخير المتأهل من التصفيات ينتظر قرار «الكاف». فقد تعرض الغاني تشارلز بولو حكم مباراة كوت ديفوار و إثيوبيا ضمن المجموعة الـ11 لحالة من الإعياء وبات غير قادر على استكمال اللقاء، بسبب ضربة شمس وحسب اللوائح يكمل الحكم الرابع اللقاء إلا أنه كان إيفوارياً مما جعل ذلك مستحيلاً كون منتخب بلاده طرفاً في المباراة. وجاء قرار منسق المباراة بإنهاء اللقاء قبل نهايته بـ10 دقائق على الأقل عندما كانت النتيجة 3-1 لصالح كوت ديفوار وأهلت النتيجة طرفي المباراة إلى النهائيات على حساب مدغشقر والنيجر بعد تعادلهما في لقاء آخر من دون أهداف.

وتأجلت المباراة الحاسمة بين سيراليون (4 نقاط) وضيفتها بنين (7 نقاط)، والتي كانت مقررة في فريتاون، بسبب إصابة عدد من لاعبي بنين بفيروس كورونا بحسب ما أعلن الاتحاد السيراليوني. وفوجئ المنتخب البنيني بطلب نظيره المضيف تأجيل المباراة بداعي وجود ست حالات إيجابية بالفيروس وهم الحارس ساتورنين ألاغبي وخالد أدينون وجوديل دوسو وستيف مونييه وميكايل بوتيه وسيدريك هونتوندجي بحسب ما أعلن مسؤولو الصحة في سيراليون. كما تم إغلاق أبواب الملعب أمام بنين فانتظرت في الحافلة. وأبلغ الاتحاد البنيني نظيره الافريقي ان جميع المسحات التي أجريت للاعبين قبل توجههم الى فريتاون كانت سلبية.

وكان الاتحاد الافريقي «كاف» رفض تأجيل المباراة وأخرها لثلاث ساعات، قبل أن يقرر إرجاءها بسبب منع منتخب بنين دخول الملعب خوفاً من نقل العدوى إلى لاعبي المنتخب المضيف. وتحتاج بنين الى التعادل لبلوغ النهائيات، فيما يتعين على سيراليون الفوز للحاق بركب المتأهلين.

وفي التصفيات أيضا شهدت مباراة السودان ومضيفه الغاني في نفس التصفيات لقطة غريبة بعد اعتداء السنغالي موكابي قابا الحكم المساعد على الفرنسي هوبير فيلود مدرب السودان الذي طالب بمنح فريقه ركلة جزاء واحتج فليود وقام الحكم المساعد بدفعه وأسقطه أرضاً في مشهد غريب.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق