الجعيثن: الأخضر طمأن الجماهير على مشوار التصفيات

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اعتبر المدرب الوطني بندر الجعيثن أن الأخضر، كان في أتم الجاهزية، في مباراته أمام المنتخب الفلسطيني أمس الأول في التصفيات الآسيوية المزدوجة، المؤهلة لمونديال 2022 ونهائيات كأس آسيا الصين 2023. موضحاً ان رغبة الفوز كانت كبيرة لدى اللاعبين، عكس لاعبي المنتخب الفلسطيني، الذين لعبوا بحذر كبير. وأضاف أن المنتخب الفلسطيني دخل المباراة معتمداً على إحراز هدف مبكر، ومن ثم التراجع للخلف، لكن منتخبنا كان في قمة التركيز. وتابع، أن الضغط الكبير في الشوط الأول لمنتخبنا، أرهق الضيوف، مع افتتاح تسجيل الأهداف، بدأ الأنهيار يصيب المنتخب الفلسطيني، فتوالت الحماسية، الهدف تلو الآخر.

وانعكس ذلك على لاعبي المنتخب الفلسطيني، مع بداية الشوط الثاني، حيث دخل لاعبوه في حالة تشتت ذهني، وضاعف من هذه الأزمة، أن لاعبي الأخضر لم يركنوا لثنائية الشوط الأول، بل إن شهيتهم كانت مفتوحة لإحراز الأهداف، كان من الممكن أن تنتهي المباراة بعدد قياسي.

وامتدح الجعيثن خطة هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي، موضحاً، أن تفوق بدأ قبل انطلاق المباراة، عندما نجح في اختيار التشكيل الذي بدأ به اللقاء، حيث اختار مجموعة من اللاعبين، نجح خلال المعسكر، بالوصول بهم إلى أعلى درجة من الانسجام، بينه تمركز اللاعبين والتمرير من لمسة واحدة والحرة بدون كرة. وتابع، من وجهة نظري، أن الأسماء الموجودة حاليا في قائمة الأخضر، هي الأفضل بين لاعبي الدوري السعودي، وبنسبة كبيرة، باستثناء عبدالله الحمدان الغائب بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد الجعيثن أن الأخضر اعتمد على غلق المساحات ولعب الكرات السريعة وخلق فراغات داخل الدفاع الفلسطيني وهو مماساهم في تسجيل نتيجة كبيرة بسبب تقارب خط الوسط والهجوم وقلة الأخطاء فالمباراة بسبب دقة التمريرات والاختراق من الأطراف إلى العمق الهجومي والذي برز فيه سلطان الغنام وسالم الدوسري. عموما نتيجة المباراة كانت مستحقة ونجوم المنتخب كانوا أفضل بسبب استمرار الدوري وقوة المنافسة، وأيضاً وصول اللاعبين إلى أعلى مرحلة بدنية عكس المنتخب الفلسطيني الذي ظهر عليه الإرهاق بسبب ضعف الإعداد وأيضًا الغياب عن المشاركة لفترة طويلة.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق