أخبار عاجلة
المؤشر نيكى يرتفع 0.88% فى مستهل تعاملات طوكيو -
8 مستندات مطلوبة قبل قرار وقف أو تصفية أى شركة -

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

الخارجية القبرصية تشيد بجهود جلالة السلطان في دعم الاستقرار والأمن الدولي

الخارجية القبرصية تشيد بجهود جلالة السلطان في دعم الاستقرار والأمن الدولي

في المحليات 1 يناير,2019 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

مدير إدارة الشرق الأوسط بالخارجية: نتطلع الى تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات

نيقوسيا ـ من محمد بن سعيد العلوي:
أشاد اندرياس كاكوريس مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بوزارة الخارجية القبرصية بالعلاقات الثنائية بين السلطنة وجمهورية قبرص وما تشهده من تعاون مستمر في كافة المجالات، كما أثنى على الطلبة العمانيين الدارسين في الجامعات القبرصية.
وقال مدير ادارة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالخارجية القبرصية لـ (الوطن): إنّ السلطنة دولة في مهمة في المنطقة وتقوم بجهود كبيرة في مختلف المجالات واللقاءات بين وزيري الخارجية في البلدين الصديقين في الأمم المتحدة دليل على اهتمامنا بالتعاون مع السلطنة في قضايا المنطقة.
كما أشاد بحكمة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في التعامل مع القضايا الدولية والحرص على السلام والوئام بين الدول وثمن احترام السلطنة للقانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة.
وأوضح اندرياس كاكوريس أنه في الأيام القادمة يقوم معالي وزير الخارجية القبرصي بزيارة الى السلطنة وسيبحث مع المسؤولين في السلطنة مجالات التعاون في مختلف المجالات بالاضافة الى توقيع عدد من الاتفاقيات، متطلعاً الى تطوير العلاقات بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.
وحول موضوع التعاون في المجالات السياحية قال: نحن نهتم بالسياحة ونفتح الدعوة للسياح من دول الخليج العربي فهناك سياحة من دول أوروبا وأميركا .. وغيرها فوجود خطوط جوية مباشرة بين مختلف الدول وقبرص مهم جداً لتنشيط الحركة السياحية بين الدول.
وأضاف: إنّ وجود السفارة العمانية في قبرص والسفارة القبرصية في مسقط يلعب دوراً كبيراً في تنشيط العلاقات بين البلدين الصديقين والجوانب السياحية، كما أنّ منظمة السياحة القبرصية تلعب دوراً مهماً في الترويج للجانب السياحي وسيتحقق الجانب الترويجي من خلال وجود وزارة السياحة في السلطنة.
وأضاف: إنّ الحكومة القبرصية تتطلع الى إقامة مشاريع وعلاقات في مختلف المجالات وأن جميع الظروف مهيأة لذلك ولا يوجد ما يمنع من ايجاد مشاريع مشتركة بين البلدين الصديقين.
كما أشار إلى أن للسلطنة دوراً هامّاً في المنطقة من خلال مبادرات جلالة السلطان ـ حفظه الله ورعاه ـ في دعم الاستقرار والسلام فيها، كما أنّ قبرص أيضاً تسعى كذلك لاستقرار المنطقة كما هو الحال في دور السلطنة، حيث تحاول قبرص حل بعض القضايا في المنطقة فقبرص صوت الاتحاد الأوروبي في المنطقة كما ندعم جهود الاتحاد الأوربي في المنطقة في حل مختلف القضايا.
أما عن وضع طلبة السلطنة الدارسين في قبرص فأشار الى أنهم يدرسون في جامعة نيقوسيا وهي من الجامعات المعروفة في قبرص.

2019-01-01

مدير إدارة الشرق الأوسط بالخارجية: نتطلع الى تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات

نيقوسيا ـ من محمد بن سعيد العلوي:
أشاد اندرياس كاكوريس مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بوزارة الخارجية القبرصية بالعلاقات الثنائية بين السلطنة وجمهورية قبرص وما تشهده من تعاون مستمر في كافة المجالات، كما أثنى على الطلبة العمانيين الدارسين في الجامعات القبرصية.
وقال مدير ادارة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالخارجية القبرصية لـ (الوطن): إنّ السلطنة دولة في مهمة في المنطقة وتقوم بجهود كبيرة في مختلف المجالات واللقاءات بين وزيري الخارجية في البلدين الصديقين في الأمم المتحدة دليل على اهتمامنا بالتعاون مع السلطنة في قضايا المنطقة.
كما أشاد بحكمة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في التعامل مع القضايا الدولية والحرص على السلام والوئام بين الدول وثمن احترام السلطنة للقانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة.
وأوضح اندرياس كاكوريس أنه في الأيام القادمة يقوم معالي وزير الخارجية القبرصي بزيارة الى السلطنة وسيبحث مع المسؤولين في السلطنة مجالات التعاون في مختلف المجالات بالاضافة الى توقيع عدد من الاتفاقيات، متطلعاً الى تطوير العلاقات بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.
وحول موضوع التعاون في المجالات السياحية قال: نحن نهتم بالسياحة ونفتح الدعوة للسياح من دول الخليج العربي فهناك سياحة من دول أوروبا وأميركا .. وغيرها فوجود خطوط جوية مباشرة بين مختلف الدول وقبرص مهم جداً لتنشيط الحركة السياحية بين الدول.
وأضاف: إنّ وجود السفارة العمانية في قبرص والسفارة القبرصية في مسقط يلعب دوراً كبيراً في تنشيط العلاقات بين البلدين الصديقين والجوانب السياحية، كما أنّ منظمة السياحة القبرصية تلعب دوراً مهماً في الترويج للجانب السياحي وسيتحقق الجانب الترويجي من خلال وجود وزارة السياحة في السلطنة.
وأضاف: إنّ الحكومة القبرصية تتطلع الى إقامة مشاريع وعلاقات في مختلف المجالات وأن جميع الظروف مهيأة لذلك ولا يوجد ما يمنع من ايجاد مشاريع مشتركة بين البلدين الصديقين.
كما أشار إلى أن للسلطنة دوراً هامّاً في المنطقة من خلال مبادرات جلالة السلطان ـ حفظه الله ورعاه ـ في دعم الاستقرار والسلام فيها، كما أنّ قبرص أيضاً تسعى كذلك لاستقرار المنطقة كما هو الحال في دور السلطنة، حيث تحاول قبرص حل بعض القضايا في المنطقة فقبرص صوت الاتحاد الأوروبي في المنطقة كما ندعم جهود الاتحاد الأوربي في المنطقة في حل مختلف القضايا.
أما عن وضع طلبة السلطنة الدارسين في قبرص فأشار الى أنهم يدرسون في جامعة نيقوسيا وهي من الجامعات المعروفة في قبرص.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق MTV: جدول زيارة أمير قطر كان محددا مسبقا
التالى مسيرة النساء 2019