هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

ترامب محاصر بجدار المكسيك ومفاوضات التجارة... ويلغي مشاركته بـ"دافوس"

ترامب محاصر بجدار المكسيك ومفاوضات التجارة... ويلغي مشاركته بـ"دافوس"
ترامب محاصر بجدار المكسيك ومفاوضات التجارة... ويلغي مشاركته بـ"دافوس"

بدا  محاصراً بملفين اقتصادين، الأول مفاوضات إدارته  التي لم تثمر على مدى 3 أيام، والثاني الخلاف الداخلي العميق على تمويل  والذي دفعه إلى إلغاء مشاركته في  منتدى "دافوس".

وأعلن ترامب، مساء الخميس، إلغاء رحلته التي كانت مقررة في وقت لاحق هذا الشهر لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، مع استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الأميركية.

وقال ترامب في تغريدة على "تويت"ر "بسبب تعنت الديمقراطيين بشأن أمن الحدود والأهمية البالغة لسلامة أمتنا، فإنني ألغي بكل احترام رحلتي المهمة جدا إلى دافوس بسويسرا لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي".


كما هدّد باستخدام سلطات الطوارئ لتجاوز الكونغرس والحصول على مليارات الدولارات لتمويل بناء جدار على الحدود، في وقت حذّر رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، من أنّه إذا استمر الإغلاق الحكومي الجزئي في الولايات المتحدة لفترة طويلة، فإنّ من شأن ذلك أن يضرّ بالاقتصاد الأميركي.

وقال باول خلال اجتماع في واشنطن: "إذا استمرّ الإغلاق الحكومي لفترة طويلة، فأعتقد أنّ تأثيره سيكون ملحوظاً في الإحصائيات".

اقــرأ أيضاً

ومنذ حوالى 3 أسابيع، تعاني قطاعات أساسية في الحكومة الفدرالية من حالة شلل تام، بسبب إغلاق قسم من الإدارات الفيدرالية، جرّاء النزاع الدائر بين ترامب والمعارضة الديموقراطية حول بناء جدار حدودي مع المكسيك.

دخل ترامب في أزمة مع الديمقراطيين في الكونغرس بسبب مطالبته بتمويل جزئي قدره 5.7 مليارات دولار لبناء جدار على الحدود الأميركية- المكسيكية. 

وقال إنه لن يوقع أي مشروعات قانون لإعادة فتح المؤسسات الحكومية لا تتضمن تمويل الجدار، مضيفاً "أعتقد أن التعامل مع الصين في الواقع أسهل بكثير من التعامل مع حزب المعارضة".

المفاوضات التجارية

من جهةٍ أخرى، قال ترامب اليوم، إن الولايات المتحدة تحقق نجاحاً باهراً في مفاوضاتها التجارية مع الصين، بعد يوم من اختتام المسؤولين الأميركيين والصينيين محادثات استمرت 3 أيام في بكين، فيما تراجعت مؤشرات الأسهم بسبب خيبة الأمل من نتائج المفاوضات.

وكانت الاجتماعات بالصين أول محادثات مباشرة بين الجانبين منذ التقى ترامب مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في بوينس أيرس في ديسمبر/كانون الأول واتفقا على هدنة مدتها 90 يوما في الحرب التجارية التي عرقلت تدفق سلع بمئات المليارات من الدولارات.

واتهم ترامب، المنتمي للحزب الجمهوري، الصين بخداع الولايات المتحدة في التجارة وسرقة حقوق الملكية الفكرية الأميركية، على الرغم من أنه قال إن لديه علاقة شخصية طيبة مع رئيسها.

وأبلغ ترامب الصحافيين لدى مغادرته البيت الأبيض متجها إلى حدود الولايات المتحدة مع المكسيك في اليوم العشرين للإغلاق الجزئي للحكومة الأميركية: "نحن نتفاوض ونحقق نجاحا باهرا مع الصين"، لكنه لم يخض في التفاصيل.

اقــرأ أيضاً

بورصة الأسهم

في وول ستريت، تراجعت الأسهم الأميركية في مستهل التعاملات يوم الخميس، بعد صعودها على مدى 4 أيام، بفعل خيبة الأمل من تفاصيل محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين وتقارير من شركات التجزئة عن موسم العطلات.

وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 0.28% إلى 23811.11 نقطة، ونزل ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.44% إلى 2573.51 نقطة، وهبط ناسداك المجمع 0.7% إلى 6908.65 نقطة.

(رويترز، العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عــــــــاجل : تطورات متسارعة في تعز وهذا هو مصير الحملة الأمنية وهذا ماتم الاتفاق به مع ’’ابو العباس‘‘
التالى أميركا: وزير الطاقة يحذر من تمرير قانون يستهدف "أوبك"