أخبار عاجلة

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

السعادة ممكنة من خلال هذه الاستراتيجيات الستّ

السعادة ممكنة من خلال هذه الاستراتيجيات الستّ
السعادة ممكنة من خلال هذه الاستراتيجيات الستّ
ما الذي يجعلك سعيداً؟ قطعة من الشوكولاتة؟ ركوب سفينة؟ الخروج مع الأصدقاء؟ أمسية هادئة في المنزل مع الأسرة؟ إضافة إلى هذه الاحتمالات وغيرها، يمكن اتباع بعض الاستراتيجيات المفيدة، وهي:

1- الفضول لتحسين العلاقات

الاستراتيجيّة هي أن تكون فضولياً في علاقاتك وتسعى إلى فهم ما يفكّر ويشعر به الناس. يمكن أن تطرح عليهم أسئلة مباشرة من قبيل: "ما هو شعورك؟ ما هي أفكارك؟ لماذا؟ تظهر الأبحاث أن الفضول يرتبط بالسعادة والصحة وطول العمر والعلاقات الاجتماعية الإيجابية.

2- الفكاهة تساعدك على أن تصير أفضل

الاستراتيجية هي البحث عن الجوانب الألطف على الرغم من المواقف الصعبة في علاقاتك. ناقش كيفية الشعور بالمتعة والسعادة في أي موقف. لماذا؟ تظهر الأبحاث أن الفكاهة تعزز المتعة والعواطف الإيجابية في الحياة، وتقلّل من القلق الاجتماعي، وتؤدي إلى تواصل اجتماعي إيجابي.

3- ابتكار وسائل جديدة لتعزيز الأمل لديك

الاستراتيجية هي أن الأمل يساعد في إيجاد الإرادة والطريق، أي تحديد المسارات للوصول إلى مبتغاك. الآن، حدد الأهداف التي ترغب في إنجازها. لتحقيق أي هدف، عليك التفكير في ثلاثة مسارات على الأقل. لماذا؟ تشير الأبحاث إلى أن الأمل يرتبط بتحسين الأداء في المدارس، والحدّ من القلق وتحقيق المزيد من النجاح والصحة والسعادة. إضافة إلى ذلك، يحتفظ الأشخاص المتفائلون بمشاعر إيجابية حتى لو فشلوا.

اقــرأ أيضاً

4 - كتابة صفتك القوية الثانية

الاستراتيجية هي كتابة قوتك رقم 2. بعد ذلك، اكتب 7 طرق جديدة يمكنك استخدامها هذا الأسبوع مستفيداً من قوتك، وهذا يشعرك بمزيد من السعادة ويقلّل من نسبة الاكتئاب. لماذا؟ تظهر الأبحاث أن استخدام نقاط قوتك بشكل جديد يوماً بعد آخر يؤدي إلى مجموعة من المزايا الإيجابية كالسعادة والازدهار.

5 - حب في العمل

الاستراتيجية هي أن الحب يعني الدفء ورعاية الآخرين. ولا ينحصر التعبير عن هذه المشاعر في المنزل فقط، لكن أيضاً في مكان العمل. لذلك، يجب خلق لحظات من الحب. على سبيل المثال، عندما يشارك زميل في العمل شيئاً جيداً حدث له، استجب بحب، وشجعه على مشاركة المزيد. لماذا؟ تظهر الأبحاث أن الحب يترافق مع التواصل الصحي.

6 - استراحة

الاستراتيجية هي أن الحصول على بعض الراحة في العمل أو من المهام المنزلية هو أمر منشّط ويساعدك على أن تكون أكثر إنتاجية. إحدى أفضل الطرق لتعزيز الأمر هي زيادة مستوى نشاطك ولو قليلاً. لماذا؟ لأن هذا يؤدي إلى السعادة والمتعة واكتشاف معنى الحياة. ويمكن أن تحفزك على التواصل مع الآخرين وإكمال المشاريع الجديدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لاعب تولوز يعتدي على نجم باريس سان جيرمان وينجو من الطرد!
التالى "ابن الشعب": حين تقتل السلطةُ الحب