تعرف على أسباب وأحدث طرق علاج الضعف الجنسي عند الرجال
تعرف على أسباب وأحدث طرق علاج الضعف الجنسي عند الرجال

 

إن مشكلة الضعف الجنسي عند الرجال مشكلة شائعة جدا و يمكن أن تحدث لأي شخص. و لكن إذا أستمر الحال دون علاج للضعف الجنسي يمكن أن تسبب مضاعفات و مشاكل أخرى لذلك عند الشعور بأعراض الضعف الجنسي يجب أن يستشير الرجل الطبيب المختص.

سندخل في تفاصيل كثيرة و سندخل في الضعف الجنسي أسبابه و دراسات حول الموضوع و أحدث طرق علاج الضعف الجنسي عند الرجال.

ما هو الضعف الجنسي:

يمكننا أن نقول أن الضعف الجنسي هو خلل أو غياب للإستجابة الجنسية الفسيولوجية أو السايكولوجية الطبيعية و وجب البدء في علاج للضعف الجنسي أو بتعريف أبسط هو صعوبة أو خلل يواجه الشخص في أي مرحلة من مراحل ممارسة العلاقة الزوجية.

أعراض الضعف الجنسي:

⦁ خلل في الرغبة Libido
⦁ خلل في الإثارة Arousal و الذي يتضمن مشاكل ضعف الانتصاب و يستوجب الخضوع لعلاج الضعف الجنسي
⦁ خلل في النشوة الجنسية و الذي يتضمن مشاكل سرعة القذف أو تأخره و في كلتا الحالتين يتم مشورة الطبيب المختص و يتم العلاج للضعف الجنسي بعد الكشف.
⦁ غياب النشوة الجنسية Anorgasmia

لذلك ينصح دائما عند الشعور بأعراض الضعف الجنسي أن يسرع المريض و لا ينتظر في استشارة الطبيب حتى لا تتفاقم المشكلة و أن يلتزم بعلاج الضعف الجنسي.

و يجب أن يأخذ المريض في اعتباره أن الضعف الجنسي منتشر في جميع أنحاء العالم و هو مرض يمكن أن يحدث لأي شخص و يمكن الشفاء منه شرط الخضوع لعلاج الضعف الجنسي. ففي الولايات المتحدة قام العالم Edward O. Laumann بعمل دراسة عرضية سنة 1999 تدور حول معدل انتشار الضعف في بين مجموعات مجتمعية مختلفة ووجد أن 31% من الرجال و 43% من النساء يعانون من الضعف الجنسي. و كذلك في الهند وجدت دراسة كانت نتائجها 98% من الرجال لديهم رغبة متوسطة و 58% مشاكل في القذف و 50% مشاكل في الانتصاب. و غيرها من الأبحاث حول العالم في أستراليا و إيران على سبيل المثال. لذلك نجد انها مشكلة شائعة و يمكن علاجها عن طريق علاج الضعف الجنسي. لمعرفة أكثر عن هذه الدراسات و مراجعها يمكنك مشاهدة فيديو لدكتور أسامة غطاس حول نفس الموضوع.
أسباب الضعف الجنسي:

الضعف الجنسي أسبابه كثيرة و يجب أن نعلم أيضا أي عامل يؤثر على أي مكون من المكونات الجنسية يمكن أن يؤدي الى ضعف جنسي و يستوجب علاج الضعف الجنسي و من هذه الأسباب:

⦁ أسلوب الحياة المتوتر
⦁ ضغط نفسي متواصل
⦁ أمراض مزمنة
⦁ الأدوية (مثل أدوية الضغط و السكري و القلب و السرطان و مضادات الاكتئاب و الصرع)

فبالنسبة للأمراض المزمنة نشرت مقالة علمية سنة 2018 عن العلاقة ما بين أمراض القلب و الضعف الجنسي و وضحت أن نسبة حدوث ضعف جنسي بين مرضى القلب و الأوعية الدموية مرتفع لأسباب عضوية و نفسية و يجب أن يتناول علاج الضعف الجنسي. و أيضا يمكن أمراض الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب يمكن أن يكون مؤشر لحدوث أمراض القلب في المستقبل.

و في أخر إحصائية لمنظمة الصحة و الغذاء وضحت إن أكثر من نصف مرضى السكري يعانون من ضعف الانتصاب و أن مرضى السكر يعانون من ضعف الانتصاب في سن مبكر غير المصابين بمرضى السكري. لذلك يجب أن يحترس مرضى السكر و أن يستشيرون الطبيب المختص من أجل علاج الضعف الجنسي.

علاج الضعف الجنسي:

وضحت الدراسات إن نسبة عدم إستمرارية العلاج الدوائي مرتفع و أن هذا يؤدي الى عواقب و مضاعفات في علاج الضعف الجنسي و من هنا ظهر مصطلح جديد و هو الBiopsychosocial Model و هو عبارة عن نموذج علاج الضعف الجنسي يهتم بالجوانب الثلاثة للضعف الجنسي و هو الجانب البيولوجي و النفسي و الاجتماعي. و لكن هناك معوقات لهذا النموذج فبالتالي تعيق علاج الضعف الجنسي والتي تتمثل في معوقات مالية و عدم تدريب الأطباء على هذا النموذج.

و لكن في دار الذكورة تحت إشراف الدكتور أسامة غطاس المدير الإكلينيكي لدار الذكورة يتم الإهتمام بهذا النموذج حيث انه أكثر فعالية و من أحدث طرق علاج الضعف الجنسي حيث انه يعالج جميع جوانب الضعف الجنسي في عيادات متخصصة بدار الذكورة
⦁ عيادة تغذية
⦁ عيادة أمراض سكر
⦁ عيادة قلب و أوعية دموية
⦁ عيادة علاج طبيعي
⦁ عيادة نفسية
⦁ عيادة علاج طبيعي

حيث يتم علاج الضعف الجنسي بشكل فعال و يتم تطبيق الBiopsychosocial Model و تعتبر دار الذكورة من أوائل الأماكن التي تقوم بعلاج الضعف الجنسي في الشرق الأوسط عن طريق هذا النظام.

لذلك وجب المعرفة أن مشكلة الضعف الجنسي هو مرض يمكن علاجه و يجب مراجعة الطبيب المختص لعلاج الضعف الجنسي بشكل سريع و فعال دون تأجيل حتى لا تكبر المشكلة و تتفاقم و تؤدي الى مضاعفات أخرى.